اجتماعي


    قبر الزهراء عليها السلام .. أطروحه

    شاطر
    avatar
    majid
    Admin

    عدد المساهمات : 229
    تاريخ التسجيل : 17/06/2012
    الموقع : سيهات

    قبر الزهراء عليها السلام .. أطروحه

    مُساهمة  majid في الإثنين أغسطس 27, 2012 7:32 pm

    قبر الزهراء عليها السلام .. أطروحه


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال بيت محمد


    ولأي الأمور تدفن ليلا بضعة المصطفى ويعفى ثراها


    مقدمة
    في المدينة وعندما غمضت عيون الناس عن حق المكسورة المهضومة المحزونة المهمومة لفقد ابيها صلى الله عليه وال بيته الابرار واهانة زوجها واحراق باب دارها وكسر ضلعها واغتصاب حقها وكأن الناس بعملهم هذا الذي أقدموا عليه كأنه لم يبعث أبوها فيهم رسولا ولا كان نبيا بينهم عرفوه بالصدق والأمانة وجائهم بدين التوحيد وشرائع الاسلام التي تحذر من اغتصاب الحقوق والعدوان على الناس فسرعان ماهجموا بالظلم على بيتها والاعتداء على زوجها واظلموا عليها السراج وأضرموا في دارها الخوف والنار وكأن ال بيت النبي صلى الله عليه واله وسلم قد أصبحوا الغرباء في المدينة فقهرا بعد قهر وظلما بعد ظلم جرعوهم المرار بمخالفة وصية الرسول المختار بان هؤلاء اهل بيتي من بعدي ولا اسئلكم عليه أجرا لهدايتكم إلى دين الإسلام إلا مودتهم وطاعتهم فهو اجري واجركم عند الله عز وجل
    فلماذا غصبوا حقها واحرقوا بيتها ولم يطيعوا الله ورسوله فيهم ؟
    ولماذا عاهدوا على غيضها واذيتها حتى قضت حياتها في ربيع شبابها فهل بقي هناك أناس تستحق أو يحل لهم إن تقوم وتصلي على بضعة الرسول المختار لتدخل الجنة برضاها ويسقون من كوثرها النعيم .
    نعم لم يبق هناك ألا من ثبت قلبه على الايمان وهاجر بروحه اليها قائما مصليا على عتبات جنانها مؤديا حقها ثابتا على مودتها
    فتعالوا إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات المتحابين في الله المبغضين لأعداء ال بيت محمد صلى الله عليه واله وسلم الذين عرفت قلوبهم بيضاء ونقية وضمائرهم عارفة وتقية تعالوا نزور بضعة المصطفى الزكية الصديقة التقية ونقول لها :
    السلام عليك ياممتحنة امتحنك الذي خلقك فوجدك لما امتحنك صابرة انا لك مصدق صابر على مااتى به ابوك ووصيه صلوات الله عليهما وانا اسالك ان كنت صدقتك الا الحقتني بتصديقي لهما لتسر نفسي فاشهدي اني طاهر بولايتك وولاية ال بيتك صلوات الله عليهم اجمعين ..

    وفي هذا البحث أضع أطروحتي بين أيديكم بما توفرت لدي من ادلة ومؤيدات وما ادركه عقلي القاصر في أمكان تواجد قبر الزهراء عليها السلام رغم ان قبرها في قلوبنا و لغرض زيارة قبر الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام على ارض الواقع والتبرك بمشهدها العظيم كتبت هذا البحث املا ان تنالنا شفاعة الزهراء عليها السلام .





    سر الخفاء


    لا شك في ان سر اخفاء القبور كان ومنذ القدم يمارسه اغلب الناس على مختلف مستوياتهم حيث كانت تخفى قبور الملوك والفراعنة والشخصيات البارزة إلى إن يمر عليها ردحا من الزمن وتتغير الحكومات والسياسات وأفكار المجتمعات القائمة آنذاك والتي تنصب العداء بشكل او بآخر لحكومات سابقة او قيادات كانت حاكمة وذلك خدمة لمصالحها والتشفي بها امام الملأ اعلانا منهم للبراءة منها ومحاربة اتباعها من اجل ذلك كان أخفاء القبور وسيلة من اجل الحفاظ على اجساد الموتى واثارهم وممتلكاتهم خاصة وانه كانت تدفن معه جميع ممتلكاته ولوازمه الثمينه والقيمة وخوفا عليها من السرقة كان سر الخفاء للقبور


    لكن في سر خفاء قبور الاولياء عليهم السلام بعدان :



    البعد الاول / هو للحفاظ على اجسادهم من النبش والتمثيل والتشفي بها من قبل الاعداء لأغاضة اتباعهم كما هو في سر خفاء قبر الامام علي عليه السلام وليس بخاف على أحدٍ ما فعله بنو أمية (آل سفيان) ثم بنو العباس من النصب والعداء لأمير المؤمنين (عليه السلام) ... ولذلك أوصى (عليه السلام) أن يخفى قبره ... لعلمه أن الأمر سيصير إلى بنى أمية من بعده ، فلم يأمن أن يمثلوا بقبره من بعده فاقتضي ذلك أن أوصى بدفنه عليه السلام سراً وخوفاً من بني أمية وأعوانهم والخوارج وأمثالهم فربما لو نبشوه مع علمهم بمكانه حمل ذلك بني هاشم على المحاربة والمشافقة التي أغضى عنها عليه السلام في حال حياته فكيف لا يرضى بترك ما فيه مادة النزاع بعد وفاته وهذا ما دعا الحجاج بن يوسف الثقفي حينما صار الأمر لبني أمية أن يدعو إلى حفر ثلاثة آلاف قبر في النجف طلبا لجثة أمير المؤمنين (عليه السلام ) كما ذكر ذلك صاحب كتاب منتخب التواريخ على صفحة 291 لذلك لم يطلع على قبر أمير المؤمنين غير أولاده (عليهم السلام) ومن وثقوا به من شيعتهم ..




    البعد الثاني / ان زيارة قبور الاولياء تحقق التواصل والقرب والرضا والاستمداد من فيض بركات الاولياء والتحلي باخلاقهم وعهدا بالثبات على العقيدة يعني مودتهم في الدنيا والاخرة وهذا ماسئل عنه الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم ( قل لااسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى ) فنحن نزور قبور ابائنا واخواننا لانا لم نقطع بارحامنا فكيف بقبور الاولياء وهم اصل هدايتنا وطريقنا الى الله سبحانه وتعالى قال جل وعلا ( والذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذريتهم وما التناهم من عملهم من شئ كل امرئ بما كسب رهين )




    سر خفاء قبر الزهراء عليها السلام



    برغم من طول فترات الولاية لأئمة اهل البيت عليهم السلام الا ان افكار المجتمعات لم تنهض بالولاء الحقيقي والمطلق لأولاد فاطمة الزهراء عليها السلام ليكون الإمام بذلك قائدا وواليا ويطبق أطروحته العادلة على جميع البشرية .وبذلك تتحقق مقدمات ظهور قبر الزهراء عليها السلام الذي اقترن بولاية دولة العدل على البشرية تحقيقا لرضا الله سبحانه وتعالى والذي اقترن ايضا برضا فاطمة عليها السلام عن رسول الله (صلى الله عليه و آله) : « إن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضىلرضاها » وهذا مايرشدنا اليه قول امير المؤمنين عليه السلام عندما سئل عن علة دفنه لفاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسلم ليلاً؟ فقال (عليه السلام): ( إنها كانت ساخطة على قوم كرهت حضورهم جنازتها وحرام على من يتولاهم أن يصلي على أحد من ولدها ) (أمالي الصدوق ص 523 ).



    نعم سخطت فاطمة على قوم لم يأخذوا بقول الله عز وجل ولم يأخذوا بوصية رسول الله صلى الله عليه وآله بعد ان حاججتهم في خطبتها المشهورة في المسجد وامام اعين الناس من المسلمين والنصارى فكان سخطها لأجل الله تعالى ودين الاسلام لان رضاها عليها السلام رضا الله عز وجل ورضا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وفي هذا الحديث ندرك عظيم منزلة فاطمة عليها السلام وقربها من الله عز وجل وفيه من الالتفاتات مايفسر لنا سر الخفاء لقبرها الطاهر وعلاقة خفاءه باولادها عليهم افضل الصلاة والسلام


    اولها .. (انها سخطت على قوم كرهت حضورهم جنازتها ) فماذا يعني سخطها ؟ وماذا يعني كرهها ؟ سخطها يعني حسب الحديث الوارد عدم رضا الله تعالى عن هؤلاء القوم وعدم الرضا يفسره خفاء القبر الشريف بمنعها وكرهها لحضورهم الى جنازتها والصلاة عليها عليها السلام فما دام سخطها من سخط الله تعالى كذلك كرهها لحضورهم جنازتها هو ايضا مكروه عند الله تعالى .


    وثانيها .. (حرام على من يتولاهم ان يصلي على احد من ولدها ) ان الحرام هو ضد الحلال وهو ما لا يحل انتهاكه.وقد عرفه علماء الأصول، فقالوا: هو ما طلب الشارع تركه على سبيل الإلزام والجزم بحيث يتعرض من خالف أمر الترك إلى عقوبة أخروية أي في الآخرة، أو إلى عقوبة دنيوية إن كان شرع الله مطبقا في الأرض لذلك فان من يتولى هؤلاء الذين سخطت عليهم فاطمة عليها السلام هو فعل حرام وارتكاب هذا الحرام يمنعهم من الصلاة على ولدها من بعدها مادام هؤلاء القوم هم اوليائهم ( الم تر الى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ماهم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون )المجادلة/14.. لكن في زمن اذا تمت فيه الولاية للامام سلام الله عليه او لنائب الامام المعصوم عليه السلام المتمثلة بسماحة السيد المولى الصرخي الحسني المفدى دام ظله الشريف كان لأطروحتنا الاثر البالغ في قلوب المؤمنين الموالين لأولاد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .



    اختلاف الروايات في موضع قبر فاطمة عليها السلام


    اختلفت الروايات في موضع قبر فاطمة سيدة نساء العالمين عليها السلام:

    فمنهم من روى أنها دفنت في البقيع.
    ومنهم من روى أنها دفنت بين القبر والمنبر وأن النبي (صلى الله عليه وآله) إنما قال : ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنةلان قبرها بين القبر والمنبر.
    ومنهم روى أنها دفنت في بيتها فلما زادت بنو أمية في المسجد صارت في المسجد


    اما سبب إعفاء قبرها فلقد أوصت السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) بعدّة وصايا ، منها أوصته أن يدفنها ليلاً وسراً ، حيث ورد عنها أنها قالت ( عليها السلام ) له : ( أُوصيك أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء الذين ظلموني ، فإنّهم عدوّي وعدوّ رسول الله
    ( صلى الله عليه وآله ) ، ولا تترك أن يصلّي عليَّ أحد منهم ولا من أتباعهم ، وادفني في الليل إذا هدأت العيون ونامت الأبصار ) .
    وقد عمل الإمام علي ( عليه السلام ) بوصيتها ، فقد أخرج الإمام علي ( عليه السلام ) مع مجموعة من أهل بيته وأصحابه ، جنازة الزهراء ( عليها السلام ) إلى مقبرة البقيع ـ باعتبارها مقبرة المدينة الرئيسية ـ ، وقيل : دفنت في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ودفنها هناك ليلاً ، ثمّ عمل ( عليه السلام ) مجموعة من القبور حتى لا يعرف قبرها .



    لمّا أصبح الصباح من تلك الليلة التي دفنت فيها السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، أقبل الناس ليشيّعوا جنازة الزهراء ( عليها السلام ) ، فبلغهم الخبر أنّها قد دفنت البارحة سراً .



    فتوجّهوا إلى البقيع يبحثون عن قبر فاطمة ( عليها السلام ) ، فاُشكل عليهم الأمر ، ولم يعرفوا القبر الحقيقي لسيّدة نساء العالمين ، فضجّ الناس ، ولام بعضهم بعضاً ، وقالوا : لن يخلف نبيّكم إلاّ بنتاً واحدة ، تموت وتدفن ولم تحضروا وفاتها ، والصلاة عليها ، ولا تعرفون قبرها .
    ثمّ قال ولاة الأمر منهم : هاتوا من نساء المسلمين من ينبش هذه القبور حتّى نخرجها ، فنصلي عليها ، فبلغ ذلك الإمام علي ( عليه السلام ) ، فخرج مغضباً قد احمرّت عيناه ودرت أوداجه ، وعليه قباؤه الأصفر الذي كان يلبسه في كل كريهة ، وهو متكئ على سيفه ذي الفقار ، حتى ورد البقيع .


    سبقت الأخبار عليّاً إلى البقيع ، ونادى مناديهم : هذا علي بن أبي طالب قد أقبل كما ترونه يقسم بالله لئن حول من هذه القبور حجر ليضعن السيف على غابر الآمرين ، فتلقّاه بعضهم فقال له : ما لك يا أبا الحسن ، والله لننبشن قبرها ولنصلين عليها ، فضرب الإمام ( عليه السلام ) بيده إلى جوامع ثوبه ، فهزّه ثمّ ضرب به الأرض .
    وقال ( عليه السلام ) : ( أما حقي فقد تركته مخافة أن يرتد الناس ، وأما قبر فاطمة فوالله الذي نفس علي بيده لأن رمت وأصحابك شيئاً من ذلك لأسقين الأرض من دمائكم ، فإن شئت فأعرض ) .
    فتلقاه آخر فقال : يا أبا الحسن ، بحق رسول الله وبحق من فوق العرش إلاّ خليت عنه ، فإنّا غير فاعلين شيئاً تكرهه ، فخلّى عنه وتفرّق الناس ، ولم يعودوا إلى ذلك ان هذه الجرأة التي اقبلوا فيها على نبش قبر البضعة الطاهرة عليها السلام ورغم وجود امير المؤمنين عليه السلام كفيلا بان يعفى قبرها الشريف في مكان اخر غير المدينة اذ بامكان هولاء الولاة ان يتجرأوا كل حين على نبش القبر الشريف بحضور علي عليه السلام او في زمن غيابه سلام الله عليه .





    وهنا اورد جملة من الادلة على اثبات وجود قبر الزهراء عليها السلام في النجف الاشرف عند ضريح مولانا امير المؤمنين عليه السلام



    (لولا علي لم يكن لفاطمة كفؤ على وجه الارض )


    قال الإمــــام الصـــادق عليه السلام:


    «لولا أن اللـــه خلق أمير المؤمنين (عليه السلام) لم يكن لفاطمة كفؤ على وجه الأرض آدم فمن دونه»


    لولا علي(عليه السلام) لما كان لفاطمة(عليها السلام) كفؤ على وجه الأرض ، فكان عليه السلام كفؤ لها في حياتها وبعد وفاتها سلام الله عليها حينما أخفى قبرها وعفاه بوصية منها سلام الله عليها فهما كفوان لبعضهما فلا يعتقد فصل الكفوان روحا وجسدا أذ لم يجد كفوا لفاطمة على وجه الارض ومنذ خلق ابينا ادم عليه السلام


    لقد وردت أخبار كثيرة تنص على أنه لولا أمير المؤمنين لما كان لفاطمة كفء ، كما روي في كتاب الأمالي والعلل ومعاني الأخبار وعيون أخبار الرضا وفي كتب أهل السنة مثل الفردوس وغيره .ففي العيون عن الحسين بن خالد عن المولى الرضا ( عليه السلام ) مسندا إلى أمير المؤمنين ، قال


    : قال لي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا علي ! لقد عاتبني رجال من قريش في أمر فاطمة وقالوا : خطبناها إليك فمنعتنا وزوجت عليا ؟


    فقلت لهم : والله ما أنا منعتكم وزوجته ، بل الله منعكم وزوجه ، فهبط علي جبرئيل فقال :


    يا محمد ! إن الله جل جلاله يقول : « لو لم أخلق عليا لما كان لفاطمة ابنتك كفء على وجه الأرض ، من آدم فمن دونه » .


    وفي الأمالي قال الصادق ( عليه السلام ) في حديث :


    « لولا أن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) تزوجها لما كان لها كفء إلى يوم القيامة على وجه الأرض آدم ومن دونه » .


    وفي معاني الأخبار عن يونس بن ظبيان عن الصادق ( عليه السلام ) : « يا علي ! لولاك لما كان لها كفء على وجه الأرض » .


    وجاء في حديث الأمالي عن يونس بن ظبيان بلفظ « إلى يوم القيامة على وجه الأرض آدم ومن دونه » .


    "كيف كان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) كفء فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، ولولاه لما كان لها كفء على وجه الأرض آدم ( عليه السلام ) فمن دونه إلى يوم القيامة ، بل إن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) خلق لفاطمة ( عليها السلام ): ولا شك أن فاطمة خلقت لأجل علي ، وأن عليا خلق لأجلها ، وأنهما كفوان ومتحدان لا يفترقان في عالم الأبدية بلا شائبة وريبة." وهذا الاتحاد أبدي سواء في الدنيا على وجه الارض او في الاخرة وأن الأنبياء ومنذ آدم عليه السلام لم يكونوا لها كفؤا الا ماامر به الله سبحانه وتعالى ان يكون لها كفؤا على وجه الارض




    (علي وفاطمة نفس وروح النبي صلى الله عليه واله وسلم )



    وفي الحديث عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) :


    « يا علي أنت نفسي التي بين جنبي ، وفاطمة روحي التي بين جنبي »


    فأمير المؤمنين ( عليه السلام ) نفس النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، وفاطمة روح النبي


    ( صلى الله عليه وآله ) ،


    وقد يقال : أن الروح أرفع وأعلى منزلة من منزلة النفس ، ولكن الروح والنفس متحدان في بعض الجهات ويحملان على معنى واحد .


    بهذه الكفاءة وهذه المنزلة لعلي عليه السلام وهذه الكفاءة والمنزلة لفاطمة عليها السلام لأنهما روح ونفس الرسول لا يمكن ان ينفصلا



    (يوم زيارتها سلام الله عليها وهو يوم الاحد)


    يوم زيارتها سلام الله عليها وهو يوم الاحد الذي هو يوم بأسم امير المؤمنين عليه السلام وحسب ماورد في جمال الأسبوع - السيد ابن طاووس - الصفحة ٣٩


    في ذكر زيارة أمير المؤمنين عليه السلام في يوم الاحد ( وذلك ماأشير اليه برواية من شاهد صاحِب الزّمان (عليه السلام) وهُو يزوره بها في اليقظة لا في النّوم

    اَلسَّلامُ عَلَى الشَّجَرَةِ النَّبَوِيَّةِ وَالدَّوْحَةِ الْهاشِمِيَّةِ المُضيئَةِ المُثْمِرَةِ بِالنَّبُوَّةِ الْمُونِقَةِ بِالاِْمامَةِ وَعَلى ضَجيعَيْكَ آدَمَ وَنُوح عَلَيْهِمَا السَّلامُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَ عَلَى الْمَلائِكَةِ الُْمحْدِقينَ بِكَ وَالْحافّينَ بِقَبْرِكَ يا مَوْلايَ يا اَميرَ الْمُوْمِنينَ هذا يَوْمُ الاَْحَدِ وَهُوَ يَوْمُكَ وَبِاسْمِكَ وَاَنَا ضَيْفُكَ فيهِ وَ جارُكَ فَاَضِفْنى يا مَوْلاىَ وَاَجِرْنى فَاِنَّكَ كَريمٌ تُحِبُّ الضِّيافَةَ وَ مَأْمُورٌ بِالاِْجارَةِ فَافْعَلْ ما رَغِبْتُ اِلَيْكَ فيهِ وَرَجَوْتُهُ مِنْكَ بِمَنْزِلَتِكَ وَ آلِ بَيْتِكَ عِنْدَاللهِ وَمَنْزِلَتِهِ عِنْدَكُمْ وَبِحَقِّ ابْنِ عَمِّكَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ .




    وكذلك في نفس الروايه زيارةُ الزّهْرَاءِ سَلامُ اللهِ عَليها

    اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ الَّذى خَلَقَكِ فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً اَنَا لَكِ مُصَدِّقٌ صابِرٌ عَلى ما اَتى بِهِ اَبُوكِ وَوَصِيُّهُ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِما وَاَنَا أَسْأَلُكِ اِنْ كُنْتُ صَدَّقْتُكِ إلاّ اَلْحَقْتِنى بِتَصْديقى لَهُما لِتُسَرَّ نَفْسى فَاشْهَدى اَنّى ظاهِرٌ بِوَلايَتِكِ وَوَلايَةِ آلِ بَيْتِكِ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ




    أقول: ووجدت في هذه الزيارة زيادة برواية أخرى، وهي:

    اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مُمْتَحَنَةُ اِمْتَحَنَكِ الَّذى خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ وَكُنْتِ لِما امْتَحَنَكِ بِه صابِرَةً وَنَحْنُ لَكِ اَولِياءُ مُصَدِّقُونَ وَلِكُلِّ ما اَتى بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ عَلَيْهِ السَّلامُ مُسَلِّمُونَ وَ نَحْنُ نَسْأَلُكَ اَللّـهُمَّ اِذْ كُنّا مُصَدِّقينَ لَهُمْ اَنْ تُلْحِقَنا بِتَصْديقِنا بِالدَّرَجَةِ الْعالِيَةِ لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّاقَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِهِمْ عَلَيْهِمُ السَّلامُ




    (. . جمال الأسبوع - السيد ابن طاووس - الصفحة ٣٩


    لذلك فان الامام المهدي عليه السلام يزور قبر جدته الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام عند قبر امير المؤمنين عليه السلام



    معجزة نقل جسدها الطاهر


    لا معجز عند أمير المؤمنين عليه السلام في أمكانية نقل جسدها الطاهر من المدينة الى الغري حيث حفل التاريخ بمعاجز امير المؤمنين عليه السلام ومنها معجزة الامام علي عليه السلام في دفن الصحابي سلمان المحمدي رضوان الله عليه في المدائن حيث روى في الخرائج(2/562) «أن علياً (ع) دخل المسجد بالمدينة غداة يوم وقال: رأيت في النوم رسول الله (ص) البارحة ، وقال لي: إن سلمان توفي ، ووصاني بغسله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه ، وها أنا خارج إلى المدائن لذلك .


    فقال عمر: خذ الكفن من بيت المال . فقال علي (ع) : ذاك مكفيٌّ مفروغٌ منه . فخرج والناس معه إلى ظاهر المدينة ، ثم خرج وانصرف الناس ، فلما كان قبل الظهيرة رجع وقال: دفنته . وكان أكثر الناس لم يصدقوه ، حتى كان بعد مدة ووصل من المدائن مكتوب: إن سلمان توفي ليلة كذا ، ودخل علينا أعرابي فغسله وكفنه وصلى عليه ودفنه ، ثم انصرف ! فتعجبوا كلهم» .


    وفي الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة/219، أن جابر بن عبد الله الأنصاري وغلامه قنبر ذهبا مع علي (ع) الى المدائن لتغسيل سلمان ، فدخل علي (ع) وكشف الرداء عن وجهه فتبسم سلمان وهمَّ أن يجلس ، فقال له أمير المؤمنين (ع) : عد إلى موتك . فلما صلى عليه كنا نسمع تكبيراً شديداً، وكنت رأيت معه رجلين فسألته عنهما، فقال: أحدهما أخي جعفر والآخر الخضر ، ومع كل واحد منهما سبعون صفاً من الملائكة . وقد أشار إلى هذه الحكاية أبو الفضل اليمنى في قوله:



    سمعت منى يسيراً من عجائبه وكل أمر عليٍّ لم يزل عجبا

    دَرَيْتَ عن ليلةٍ سار الوصيُّ بها إلى المدائن لما أن لها طلبا
    فألحدَ الطهرَ سلماناً وعاد إلى عراص يثرب والإصباح ما قربا
    كآصفٍ قبل رَدِّ الطرف من سبأ بعرش بلقيس وافى يخرق الحجبا
    أراك في آصف لم تغل فيه بلى بحيدر أنا غال أوردُ الكذبا !
    إن كان أحمد خير المرسلين فذا خير الوصيين أو كل الحديث هبا






    مكة وكربلا والمدينة والنجف


    ان هذه الاماكن المقدسة التي اشارت اليها العديد من الروايات في احاديث المعصومين عليهم السلام وما حملت من القدسية لأيواء الاجساد الطاهرة للمعصومين عليهم السلام حتى اخذت المدينتين المقدستين كربلاء والنجف وجها اخر للتطبيق على بلاد مكة والمدينة حرمة وقدسية وكما ورد في الحلقة الرابعه من السلسلة الذهبية في المسيرة المهدوية (الامام المهدي بين الطف والغري )حول هذا المعنى في التطبيق حيث ان كربلاء على مافيها من حرمة لايواء جسد ابي عبد الله الحسين عليه السلام والذي تعد زيارته بالف حجة والف عمرة فكان لها شبها لمكة والمسجد الحرام وان المدينة التي أوت جسد الرسول المصطفى الطاهر صلى الله عليه واله وسلم كان لها شبها بمدينة النجف التي أوت جسد اخ وابن عم المصطفى الهادي امير المؤمنين عليه السلام وقد اشارت العديد من الروايات الى وجود قبر الزهراء عليها السلام في المدينة المنورة واذا حملنا معناها بوجهها الثاني كانت النجف هي المدينة التي أوت جسد البضعة الطاهرة سلام الله عليها واود ان اشير الى ان هناك اماكن في النجف تحمل اشارات ورموز واضحة التطبيق منها الشارع الرئيسي لمدينة النجف والذي اسمه شارع المدينة وكذلك مقبرة وادي السلام التي ضمت قبور المؤمنين الموالين لاهل البيت عليهم السلام يمكن ان تكون تطبيقا للبقيع الطاهر في المدينة المنورة.



    هذا واستغفر الله تعالى لي ولكم واساله ان يرزقنا شفاعة الصديقة الطاهرة البتول الزكية الطاهرة الرضية وان يجعلنا من الاخذين بثارها وثار اولادها المعصومين عليهم السلام مع امام مهدى ظاهر ناطق بالحق منهم








    السلام على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها صلوات الله وسلامه عليكم اهل البيت وسلم تسليما كثيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:31 pm