اجتماعي


    الفرق بين ال البيت واهل البيت

    شاطر
    avatar
    majid
    Admin

    عدد المساهمات : 229
    تاريخ التسجيل : 17/06/2012
    الموقع : سيهات

    الفرق بين ال البيت واهل البيت

    مُساهمة  majid في الإثنين سبتمبر 24, 2012 8:43 pm

    الفرق بين آل البيت وأهل البيت
    ذكر الإمام محمد الهاشمي – العالم الجليل المعروف لأهل الشام جميعاً وهو أصلا من الجزائر –
    في كتابه مفتاح الجنة : وهو كتاب في العقيدة الإسلامية
    أن كلمة آل تطلق على خمسة معاني : من جملة هذه المعاني // آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في مقام الدعاء هو كل مسلم ولو كان عاصياً .
    وبناء على هذا التعريف جميع المؤمنين والمسلمين يعتبرون من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم , وأما من حازوا شرف القرب إليه خاص أهل البيت وهي للخصوص , والدليل على ذلك قوله تعالى : { رحمت الله وبركاته عليكم أهل البيت }هود : 73
    وقوله تعالى : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ...}الأحزاب 33
    في الآيتين السابقتين ذكر الله جل جلاله قرابة النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم الخاصة بقوله : // أهل البيت // ولم يذكر بلفظ الآل , وهم هنا أهل وقرابته وزوجاته , وهم أهل البيت وهم الذين لهم الشرف ,أكرمهم الله بشرف النسب إلى رسول الله عن طريق سيدنا الحسن والحسين رضي الله عنهما وعن ذريتهما الى يوم الدين .
    • وأما كلمة الآل ذكرت في القرآن وأريد بها الأتباع , قال تعالى :
    { أعملوا آل داود شكراً }سبأ 13
    والمراد بالآل هنا آل داود وأمته وأتباعه الذين آمنوا به .
    وقال تعالى عن فرعون وأتباعه : { النار يعرضون عليها غدوا وعشيا يوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } غافر 46
    وآل فرعون هنا هم أتباعه الذين آمنوا به وكفروا بالله تعالى جل جلاله .
    أيضاً في الصلاة الإبراهيمية أن كلمة الآل تشمل كل من آمن بسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لأنه كما مر معنا في مقام الدعاء – اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد – أي صلِّ عليه وعلى أتباعه من المسلمين والمؤمنين , ومن باب دخول الخاص في العام يدخل أهل البيت في هذه الصلاة , بل هم الأصل والأولى من غيرهم , فيدخل هنا الأهل على وجه الخصوص في الآل التي هي على وجه العموم , إذا هناك فرق بين الآل والأهل , وأن كلمة الأهل لخصوص القرابة والاتصال , وكلمة الآل للعموم .
    وأيضا عندما أراد رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أن يزيد سلمان الفارسي رضي الله عنه شرفاً ادخله في الأهل حيث يقول : (( سلمان منا أهل البيت )) فهو في الأصل داخل في الآل كونه مؤمنا . لكن عندما أراد رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أن يزيده شرفاً أدخله في أهل البيت .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:40 pm